قدم وزير الصحة الهولندي برونو برونيس استقالته اليوم الخميس بسبب الارهاق الشديد الذي تعرض له في الأونة الأخيرة وحسب الوزير فأن الاطباء المشرفين على حالته كانوا قد نصحوه بالراحة التامة .
كان قد تعرض وزير الصحة الهولندي، برونو بروينس، الأربعاء، للإغماء، خلال مشاركته في جلسة عقدها مجلس النواب (الغرفة السفلى من البرلمان)؛ لمناقشة أزمة فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

وأظهر مقطع فيديو تناقلته العديد من وسائل الإعلام لحظة سقوط مفاجئ لوزير الصحة، بينما هرع إليه عدد من النواب ومرافقيه لمساعدته على النهوض مرة أخرى، فيما بدا إصراره على استكمال كلمته، بعدما تناول جرعة من الماء، واستعاد توازنه مرة أخرى.

وتعليقا على المقطع، نشر الوزير تغريدة على حسابه الشخصي بموقع “تويتر”، قال فيها: “لقد تعرضت للإغماء؛ بسبب تعب تعرضت له على مدار الأسابيع الماضية، لكن الآن أشعر أنني بخير”.

وأوضح الوزير أنه عاد إلى منزله عقب الجلسة، مشيرا إلى أنه سيستريح بعض الشيء، ليشارك في جلسات الخميس.