تستعد ألمانيا إلى تمديد القيود المفروضة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد وبينها إغلاق المدارس حتى الثالث من مايو على الأقل. وتدرس الحكومة اليوم ضمن اجتماع خاص إعادة فتح بعض المتاجر لكن بشروط معينة.
تخطط الحكومة الألمانية الاتحادية إلى إعادة فتح المتاجر التي تصل مساحتها إلى 800 متر مربع في إطار خطط تخفيف القيود المفروضة على المجال العام لمكافحة جائحة كورونا.
ويندرج هذا ضمن مسودة قرار لمجلس الوزراء المعني بالتعامل مع أزمة كورونا، والتي تناقشها المستشارة أنغيلا ميركل اليوم الأربعاء (15 أبريل/ نيسان) مع رؤساء حكومات الولايات.
وبحسب المسودة، التي أطلعت عليها وكالة الأنباء الألمانية، فإنه من المخطط أيضا تمديد القيود المفروضة على الاختلاط الاجتماعي على نحو مبدئي حتى 3 أيار/مايو المقبل.
وتعقد المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل مؤتمرا عبر شبكة تلفزيونية مغلقة مع رؤساء وزراء الولايات الألمانية وعددها 16 ولاية ابتداء من الساعة الثانية بعد الظهر بالتوقيت المحلي بشأن ما إذا كان يتعين تخفيف بغض القيود وكيفية القيام بذلك نظرا لتحسن وضع تفشي فيروس كورونا.
ومن بين القضايا المطروحة للبحث متى ستفتح المدارس وخيار جعل الناس يرتدون الكمامات في الأماكن العامة وفوائد تطبيق على الهاتف لرصد حالات الإصابة الجديدة.
وذكرت صحيفة بيلد الألمانية اليوم نقلا عن مصادر أمنية أن ألمانيا تعتزم تمديد القيود التي تفرضها على الحدود منذ الشهر الماضي 20 يوما أخرى. ويقول خبراء الأمراض المعدية إن أربعة أسابيع أغلقت خلالها المدارس والمصانع والمتاجر أحدثت تقدما لكنهم حذروا من أن تفشي الفيروس لم يٌحتوى بعد والطريق ما زال طويلا قبل العودة للحياة الطبيعية في أكبر اقتصاد في أوروبا.

#أخبار_كورونا_في_هولندا_يوم_بيوم