دواء قد يغير مشهد الوباء حول العالم.. علماء منهم هولنديون يكشفون عن بخاخ يمنع امتصاص كورونا

دواء قد يغير مشهد الوباء حول العالم.. علماء منهم هولنديون يكشفون عن بخاخ يمنع امتصاص كورونا

0
531

ان ال برس – اخبار الأن : كشفت مجموعة من الباحثين عن بخاخٍ للأنف تبيّن أنه يمنع امتصاص فيروس “كورونا” المستجد. ووفقاً لصحيفة “نيويورك تايمز”، فقد توصّل الباحثون إلى ذلك الاستنتاج بعد تجربة البخاخ على حيوان النمس، مشيرين إلى أن رذاذه وفّر الحماية الكاملة للنمس، كما أنه غير سام.

وفي حال ثبت أن هذا البخاخ يعمل على البشر، فإنه سيكون بمثابة لقاح كما أنه سيوفر طريقة جديدة لمكافحة “كورونا”، بحسب “نيويورك تايمز”.

وقال الدكتور أرتورو كاساديفال، رئيس قسم علم المناعة في كلية جونز هوبكنز بلومبيرج للصحة العامة، والذي لم يشارك في الدراسة: “إن وجود شيء جديد يعمل ضد فيروس كورونا أمر مثير”.

من جهته، رأى الدكتور بيتر جيه.هوتيز، عميد المدرسة الوطنية لطب المناطق الحارة في كلية بايلور للطب، إن العلاج بدا “واعداً حقاً”.

وشارك في الأبحاث المرتبطة بالبخاخ والتي استمرّت لأشهر عديدة، علماءٌ من المركز الطبي بجامعة كولومبيا في نيويورك ومركز إيراسموس الطبي في هولندا وجامعة كورنيل في إيثاكا نيويورك، في حين موّلت الدراسة من قبل المعاهد الوطنية للصحة والمركز الطبي بجامعة كولومبيا.

وسيحتاج الفريق البحثي لتمويل من أجل إجراء تجارب سريرية للبخاخ على البشر. وفي هذا الإطار، قالت آن موسكونا، طبيبة الأطفال وعالمة الأحياء الدقيقة في جامعة كولومبيا والمؤلفة المشاركة في الدراسة، إنهم “تقدموا بطلب للحصول على براءة اختراع للمنتج”، معربة عن أملها في أن تتعاون جامعة كولومبيا مع الحكومة وشركات الأدوية التي تبحث عن طرق جديدة لمكافحة كورونا.

ويقول العلماء أنّ الرذاذ يهاجم الفيروس مباشرة، ويحتوي على مواد خاصة من جزيئات الكولسترول والأحماض الأمينية والبروتينات الدهنية.

وتوضح موسكونا أنّ الرذاذ الواقي يلتصق بخلايا الأنف والرئتين ويستمر مفعوله لحوالى 24 ساعة، وقالت: “إذا نجح هذا الأمر مع البشر، فيمكنك النوم في سرير مع شخص مصاب أو أن تكون مع أطفالك المصابين وتظل في أمان”.

ولفتت موسكونا إلى أنّ البروتين الدهني الذي يكوّن الرذاذ يمكن إنتاجه بتكلفة زهيدة، وهو عبارة عن مسحوق أبيض مجفف ولا يحتاج إلى تبريد، ويمكن للطبيب أو الصيدلي أن يخلط المسحوق بالسكر والماء لإنتاجه.

وعادة ما يعمد العلماء إلى استخدام النمس لإجراء تجاربهم الخاصة بالإنفلونزا والسارس وأمراض الجهاز التنفسي الأخرى، باعتبار أنّ أنف النمس يمكنه التقاط الفيروسات كالإنسان تماماً.

لقاح مرتقب لكورونا يقلب الموازين .. أقوى عشر مرات من اللقاحات التجريبة الأخرى

في طفرة علمية تخص تجارب لقاحات فيروس كورونا المستجد ، طور علماء من جامعة واشنطن الأمريكية لقاحا تجريبيا ضد فيروس كورونا أقوى بعشر مرات من النماذج الأخرى قيد الإختبار حاليا.

Photo by Volodymyr Hryshchenko