قتل لاجئ سوري اليوم الإثنين، برصاص الجيش اليوناني، أثناء محاولته عبور الشريط الحدودي بين تركيا واليونان.
وقال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي إن الشاب السوري “أحمد أبو عماد” قضى جراء إصابته برصاص الجيش اليوناني.
وأكد الناشطون أن الجيش اليوناني يتعامل بعنف ويقوم بالاعتداء على اللاجئين، مشددين على أن الجيش يستخدم “عصي الكهرباء”، ويقوم بضرب اللاجئين ما تسبب بحدوث كسور في أيديهم وأرجلهم.