Feyenoord_logoقاد جنون أحد مشجعي نادي فينورد للقيام بحيلة من أجل تسمية نجله باسم فريقه المفضل، رغم عدم إمكانية ذلك حسب القانون الهولندي.
وكشفت صحيفة “الصن” البريطانية عن قيام زوج هولندي بإرسال زوجته الحامل إلى بلجيكا قبل وضع مولودهما بأيام قليلة، لأجل أن يتمكن من منحه اسم “فينورد“.
وأشارت الصحيفة إلى منع القوانين في هولندا منح الأطفال أسماء غير لائقة أو مناسبة لهم، مما دفع المشجع للقيام بتلك الحيلة، ليتمكن من تسمية نجله على اسم فريقه الذي يعشقه.
ويعد المشجع ذاته هو والد أحد الأطفال الذين اشتهروا مؤخرا بسبب صورة له في المدرجات بقميص فينورد، وهو ما يقوم بحركة مثيرة للجدل.
وكشف والد “فينورد” عن عدم رغبته في منح نجله اسما من أسماء أحد لاعبي الفريق الهولندي، نظرا لاستفادته مما حدث لبعض الآباء مع بداية الألفية الثالثة.
وعن ذلك، قال: “عندما كان يلعب لنا البرازيلي ليوناردو سانتياجو، قام عدد من الناس الذين أعرفهم بتسمية أبنائهم على اسمه، لكن مذا حدث بعد ذلك؟ لقد رحل”.
وتابع الحديث : “لقد رحل ليوناردو، لكن الأبناء ظلوا باسمه، هل يعقل ذلك؟ في تلك اللحظة أخبرت نفسي بأنني لن أفعل ذلك أبدا”.