بعد انسحاب الأندية الإنكليزية.. دوري السوبر في مهب الريح

بعد انسحاب الأندية الإنكليزية.. دوري السوبر في مهب الريح

0
199

ان ال برس – DW : أعلنت أندية مانشستر يونايتد، ليفربول، أرسنال، وتوتنهام ومانشستر سيتي وتشلسي الثلاثاء (20 أبريل/نيسان 2021) الانسحاب من  الدوري السوبر ، لتبقى في الواجهة أندية ريال مدريد، برشلونة، وأتلتيكو مدريد الإسبانية، إلى جانب إنتر وميلان ويوفنتوس الإيطالية.

وتلك الفرق المنسحبة كانت من بين 12 فريقاً كبيراً مؤسساً لهذا الدوري الانفصالي الذي أعلن عنه ليل الأحد الإثنين، لمنافسة دوري الأبطال، لكن رد الفعل على المخطط كان قاسياً حيث هدد سياسيون وسلطات كرة القدم باتخاذ إجراءات قانونية ضد ما يسمى بـ “الدزينة القذرة”، وصولاً إلى التهديد بحرمان الأندية الـ12 من المشاركة في دوريات بلادها.

وقال مانشستر سيتي السباق للانسحاب،  في بيان إنه “يمكن لنادي مانشستر سيتي لكرة القدم أن يؤكد أنه اتخذ رسمياً إجراءات الانسحاب من المجموعة التي تطور خطط الدوري السوبر الأوروبي”.

من جهته، أعلن أرسنال عبر تويتر “بعد الاستماع إليكم وإلى مجتمع كرة القدم الأوسع خلال الأيام القليلة الماضية، فإننا ننسحب من الدوري السوبر المقترح. لقد ارتكبنا خطأ ونعتذر عنه”.

وبعيد ذلك، أعلنت منظمة “الدوري السوبر” في بيان حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه أنها “ستعيد النظر في الخطوات الأنسب لإعادة هيكلة مشروع” المنافسة الرامي إلى مزاحمة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، معتبرة أن الأندية الإنكليزية الستة التي انخرطت في بادئ الأمر بالمشروع، أعلنت مساء الثلاثاء انسحابها “بسبب الضغط الذي وضع عليها”.

وعارض  بطل أوروبا بايرن ميونيخ الألماني  والوصيف الفرنسي باريس سان جرمان بشدة هذا الدوري، ما أضر بشكل كبير بمشروعية المخطط.

وفي يوم درامي بامتياز، أعلن مانشستر يونايتد أن نائب الرئيس التنفيذي للنادي إد وودوارد سيتنحى عن منصبه في نهاية العام 2021. وفي وقت سابق الثلاثاء، قال تشيفيرين إن الوقت لم يفت أمام الأندية الـ12 للاعتراف بأنها ارتكبت خطأ وبأنه “لا يزال هناك وقت لتغيير رأيكم. الجميع يرتكب أخطاء”.

وهدّد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) جاني إنفانتينو الثلاثاء بأنه يتعيّن على الأندية المنشقة “تحمّل عواقب قرارتها”.

وفي وقت سابق الثلاثاء، قضت محكمة في مدريد بمنع الاتحادين الأوروبي والدولي من اتخاذ أي خطوات لعرقلة خطط الدوري السوبر.

Photo by Tim Bechervaise