أسوة بالدنمارك.. حزب هولندي معادٍ للاجئين يسعى لترحيل السوريين

أسوة بالدنمارك.. حزب هولندي معادٍ للاجئين يسعى لترحيل السوريين

0
1312

ان ال برس :  يسعى أحد الأحزاب الهولندية اليمينية المعادية للمهاجرين إلى تطبيق “النموذج الدنماركي” بإعادة اللاجئين السوريين في هولندا إلى وطنهم الأم.

وشرعت الدنمارك، التي يعيش فيها حوالي 44 ألف سوري، منذ نهاية حزيران 2020، في عملية واسعة النطاق لإعادة النظر في كل ملف من ملفات 461 سورياً من العاصمة السورية على اعتبار أن “الوضع الراهن في دمشق لم يعد من شأنه تبرير (منح) تصريح إقامة أو تمديده”. والقرار هو الأول من نوعه لدولة في الاتحاد الأوروبي.

وطرح حزب “JA21” اليميني على وزيرة العدل والأمن الهولندية آنكي بروكرز في البرلمان الهولندي عددا من الأسئلة حول إعادة اللاجئين السوريين في هولندا إلى وطنهم الأم أسوة بالدنمارك.

ووجه النائب يوست إيردمان عن حزب “JA21” الذي يصنف كحزب “ليبرالي محافظ”، أسئلة مكتوبة إلى بروكرز، بناء على قرار الدنمارك بترحيل اللاجئين السوريين بسبب “تحسن الوضع الأمني في سوريا” على حد وصفها. وطرح إيردمان الأسئلة التالية:

هل تعلمين أن الدنمارك منذ الصيف الماضي لم تجدد تصاريح الإقامة المؤقتة لما لا يقل عن 189 سورياً، وتقوم بمراجعة مئات تصاريح الإقامة المؤقتة نتيجة التحسن الكبير في الوضع الأمني في منطقة دمشق؟

كم عدد السوريين الحاصلين على تصريح إقامة لجوء مؤقت في هولندا حالياً.. وكم منهم يفصلهم سنة واحدة أو أقل عن اللحظة التي يمكنهم فيها التقدم للحصول على تصريح إقامة دائمة؟

هل توافقين على أنه من الأهمية بمكان بالنسبة لهولندا أن يعود اللاجئون السوريون إلى سوريا في أقرب وقت ممكن إذا لم يكن كذلك، فلماذا؟”، مشيراً إلى أن 70 في المئة من مجموعة اللاجئين الذين قدموا في أعوام 2014 و2018 لا يزالون يتلقون إعانات المساعدة الاجتماعية.

هل توافقين أيضا على أن عودتهم هي أيضا في مصلحة إعادة إعمار سوريا؟ إذا لم يكن كذلك، فلماذا؟

هل تتشاركين مع ما تقوله دولة الدنمارك الاشتراكية الديمقراطية العضو في الاتحاد الأوروبي بأنه لم تعد هناك أية عقبات أمام السماح للسوريين بالعودة إلى (أجزاء من) بلدهم الأصلي؟ إذا لم يكن كذلك، فلماذا؟

هل أنت على استعداد لاتباع النموذج الدنماركي في أقرب وقت ممكن من أجل منع المزيد والمزيد من حاملي الإقامة السورية من البقاء في هولندا إلى الأبد؟ إذا لم يكن كذلك، فلماذا؟

ويتفق مع النائب الهولندي كل من حزبي “الحرية” و”منتدى الديمقراطية” اليمينين بضرورة عودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم، بينما يخالفهم الرأي معظم الأحزاب الهولندية الأخرى خصوصا حزب الديمقراطيين “D66” ثاني أكبر الأحزاب في هولندا إضافة إلى الأحزاب اليسارية.

وحتى لو تقدم النائب الهولندي بمقترح لتطبيق “النموذج الدنماركي” في البرلمان الهولندي فلن يحصل على الغالبية التي ترفض ترحيل السوريين لوطنهم وفقاً للمعطيات الحالية ولا سيما أن بشار الأسد لا زال في السلطة.

وتأسس حزب “JA21” في شهر كانون الأول 2020 وتشكل الحزب من أعضاء “منشقين” عن حزب “منتدى الديمقراطية” المتطرف الذي كان يطالب أيضاً بإعادة السوريين إلى وطنهم، وتمكين رئيس النظام السوري بشار الأسد من إعادة السيطرة على البلاد.

وفي برنامجه الانتخابي خلال الانتخابات البرلمانية الأخيرة التي حصل فيها على ثلاثة مقاعد، دعا الحزب إلى تطبيق سياسة هجرة صارمة للحد من استقبال اللاجئين.

photo by wikimedia